المدونات ما هي ؟

المدونات





لم أستطع أن أفهم ما معنى مدونات سابقا ولم تنتشر سابقا عندما كنا نشارك كأعضاء في المنتديات , حيث ان المنتديات مشاركتها من حيث فضاء المشاركة أوسع والوضع الاجتماعي في تقييم النشاط أشمل، ان المدونات قد تشبه المذكرات قديمة ودفاتر الذكريات التى توضع ضمن الأشياء الثمينة بعد وفاة صاحبها أو عندما تنشر ضمن محيط العائلة او الاصدقاء .

المدونات صارت اليوم حالة تعبيرية عن النفس والخاطرة والرأي والمشاهدة , وعلى حسب توجهات الشخص وخلفياته التاريخية والادبية والتربوية والمؤثرات المحيطة به من تغيرات إجتماعية وإقتصادية وسياسية والتحول الشامل الذي يعيشه العالم اليوم , لذلك وجد  عالم المدونات اليوم كمعبر عن توجهات أصحابها ومكامن عطف على الانسانية التى تتوق دوما الى التعبير عما بداخلها .
حيثما اختلفت الانسانية في توجهاتها وعالمها فطبيعي أن تركز على حالتها التعبيرية الجميلة , وكلما زادت وسائل الاتصال كلما تشعب فضاء التواصل , وحيث ان المدونات هي وسائل جديدة تعتبر في العالم العربي , فهي مسلمات تواصل ناشئة تبحث عما يقيمها ويعطيها حقها من التقييم والنقد البناء .

ان المدونات عالم جديد ولكنه يحتاج الى ثقافة وعلم يواكبان ما يوصله المدون الى قراءه . لذلك يجب أن يكون هناك بناء ثقافي وفكري طردي يوازي الكتابة وخلفية هذه الكتابة , حيثما أنتهى معين الثقافة والقراءة انتهى معه الانتاج التدويني.



التدوين المعبر حالة نشوء فعالة لما يحيط بالفرد المدون الذي يتأثر قطعا بما يشاهده وبما يتفاعل معه , لذلك نرى معظم المواضيع لا تخرج عن فعاليات اليوم والليلة والاحداث المتصلة بواقع الشخص والمجتمع الذي يعيش فيه , سواء أحداث ناشئة بالصدفة أو احداث مفتعلة ونتائج لتلك الأحداث , لذلك رؤيتي عن التدوين تنم على انه حالة من التركيز على أحداث معينة تُعبر فيها النفس البشرية عما تراه بناء على ثقافتها الفكرية الأدبية والعلمية , وأيضا ما يستقيه القارئ من تلك المدونة اذا كانت نفس العقليات متشابه في الطرح والتفاعل نسبة لوجود نفس البناء التراكمي من الثقافة والادب والعلم مما يُنشئ حوار وترابط أدبي ونقد بين المدون وقراءه تنتج عنها علاقة إجتماعية تسمى في عالم المدونات اليوم " الأشخاص المخلصين " لصفحتك ومدونتك .






قرائتي عن المدونات اليوم أن تكتب فيما تعلم وفيما تشاهده وتحلله للناس , لان الناس اليوم لايحتاجون الى مزيد من الضخ الى عقولهم والحشو الادبي والثقافي الفلسفي فقط , وانما يحتاجون الى تبادل خبرات حيث أن زوايا النظر مختلفة كاختلاف البشر لتحليل حدث ما ,لذلك مقومات بناء مدونة فعالة يجب الا تغفل ثلاثة أشياء  من وجهة نظري  :



1.يجب الا تكون المدونة كتابة تجارية للربح والبيع فقط .
2.التدوين مرحلة من تبادل الخبرات وتصديرها برؤية صاحبها عن أحداث يعايشها الناس في حياتهم.
3.الأسلوب الجاذب وترتيب الافكار وكتابة خالية من الأخطاء الإملائية.



أتمنى أن نستغل كل فضاء أيجابي بما ينفع الناس وتذكر أن تسأل الله من فضله واخلص في ما تكتب وتواصل مع زوارك وقراءك ، وان لم تجد ما يشجعك فتذكر أنك تكتب خلاصة تجاربك وتعابير نفسك لعلها يوما تحدث فارقا عن انسان تؤثر بها في حياته وتكون قيمة ايجابية زارعها أنت وسوف تجني ثمارها في حياتك وبعد مماتك إن أخلصت.

تعليقات

إرسال تعليق